Sunday, October 30, 2016

ما هو السبب الذي أدى لانفجار بطاريات جالاكسي نوت 7؟

بعد أن أعلنت شركة سامسونج في شهر سبتمبر من عام 2016م عن جهاز سامسونج جالاكسي نوت 7 بفترة قصيرة، بدأت تظهر على الساحة مشكلة كبيرة جدًا لشركة سامسونج، وهي حصول انفجار في هذا الجهاز، فما سبب هذا الإنفجار، وكيف تعاملت سامسونج معه؟ تابع هذا المقال للتفاصيل.

ما هو السبب الذي أدى لانفجار بطاريات جالاكسي نوت 7؟

بطاريات جالاكسي

كيف بدأت قصة احتراق الهواتف؟

كما ذكرنا فإن الإعلان عن الهاتف كان في شهر سبتمبر، وقد كانت التوقعات عالية جدًا لهذا الهاتف، لدرجة أنه حصل على تقييم 9.9 من مستخدميه في موقع PhoneAreana.com، وذلك لمقاومته للماء وشاشته الواضحة وكاميرته المميزة ذات الفتحة F1.7 مع معالج ثماني النواة 64 بت.
ولكن لم يطل الأمر حتى بدأ تظهر تقارير بخصوص سخونة غير طبيعية للجهاز أدت لانفجار بطاريات جالاكسي والذي بدوره أدى لانفجار الجهاز أو اشتعاله على أقل تقدير، وبمجرد وصول هذه التقارير إلى 35 حالة، أعلنت شركة سامسونج قرارًا جريئًا بسحب 2.5 مليون جهاز قامت بتصنيعهم وتوزيعهم، وكان في ذلك الحين قد تم بيع مليون نسخة.

ما الحل الذي طرحته شركة سامسونج؟

بعد أن تكبدت شركة سامسونج كل هذه الخسائر من إعلانها عن استرجاع الجهاز، قامت بتقديم نسخة محسّنة من الجهاز وتم توزيعها، ولكن أيضًا حصلت مشكلة، ففي تاريخ 10 أكتوبر ظهرت تقارير جديدة بشأن اشتعال هذه النسخة المحسّنة.
وبهذا يكون الحل الذي طرحته سامسونج قد فشل أيضًا، لتقوم من جديد بإعلانها عن استرجاع كل أجهزة جالاكسي نوت 7 سواءً كان من النسخ المعدّلة أو الغير معدّلة.

بشكلٍ عام، ما الذي يسبب اشتعال بطاريات الهواتف؟

بطارية الليثيوم
الفكرة في المادة التي تعتمد عليها أي بطارية من البطاريات الحديثة، حيث أن البطاريات تعتمد على أيونات الليثوم، والتي تكون فيها العناصر الأيونية مسؤولة عن نقل الشحنات بين المصعد والمهبط وذلك من خلال مادة سائلة قابلة للإشتعال في البطارية، ويتم الحفاظ على هذا السائل بعيدًا عن المؤثرات الخارجية وكذلك بعيدًا عن الحرارة، وذلك بواسطة عوازل مخصصة.
في حالة حصول أي مشكلة في العازل أو في حرارة هذا السائل، فإن البطارية تكون عرضة للإنفجار لما سينتج من اشتعال المواد الكيميائية المتواجدة في البطارية.
ويمكنك متابعة هذا الفيديو الذي يشرح فكرة عمل بطاريات الليثيوم، وإذا كنت قلقًا على باقتك، فيمكنك أن تبحث عن خدمة جوّي من الآن، لأنها ستضمن لك تحكّمًا كاملاً في الباقة الخاصة بك وستتيح لك أيضًا خيارات إضافية لمتابعة دقائقك وزيادتها أيضًا عن طريق تطبيق ستقوم بتحميله على هاتفك.
مع العلم بأن حادثة احتراق الهواتف ليست مقتصرة على جهاز جالاكسي، بل هناك حالات سابقة حصلت مع نوكيا حيث قامت بسحب 46 مليون بطارية من السوق بسبب خلل فيها، وكذلك حصلت مشكلة مع مستخدمي هاتف آيفون في عامي 2015 و 2016. وحسب الفيديو السابق، فإن الشركات قادرة على تصنيع بطاريات آمنة 100%، ولكن ما قد يسبب المشاكل هو تعديل الشركات عليها بهدف إطالة عمرها أو زيادة كفاءتها.

إذًا، لماذا حصلت المشكلة مع جالاكسي نوت 7 بالتحديد؟

حسب موقع Cnet، فإن هناك أحد المسؤولين من شركة سامسونج والذي تحدث للإعلام دون الإفصاح عن اسمه، حيث اعترف بأن الشركة ارتكبت خطأً أثناء التصنيع لهذه الهواتف، ونتج عن هذا الخطأ إيجاد احتمالية لحصول خلل في البطارية بنسبة تقل عن 0.01%، وللتوضيح ذكروا بأن النسبة المقصودة تكافئ حوالي 1000 جهاز من أجهزة جالاكسي التي تم توزيعها.
وهناك أيضًا توضيح آخر تحدّث به أحد المسؤولين في سامسونج، حيث قال بأن السبب هو الضغط الواقع على البطارية، والذي قد يؤدي لحدوث ثقب في المنطقة العازلة في البطارية، والذي سينتج عنها التقاء الشحنتين الموجبة والسالبة، وبهذا حدوث حريق.
ولكن بعيدًا عن هذه التوضيحات الفردية، فإن الرواية الرسمية من شركة سامسونج تقول بأنهم ما زالوا لم يصلوا تمامًا للمسبب الرئيسي لهذه الحالة.
وختامًا، إن كنت تملك هاتف جالاكسي نوت 7 الآن، قد يكون الحل الأفضل لك هو إرجاعه.


Add to Flipboard Magazine.